logo-smile

الحج و العمرة


الحج والعمرة هما ركنان من أركان الإسلام الخمسة، وهما واجبان على كل مسلم بالغ عاقل قادر ماديا ومعنويا.

الحج هو فريضة دينية، ورحلة روحية يقوم بها المسلمون إلى مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، لأداء مناسك الحج، وهي عبادة عظيمة تهدف إلى توحيد الله، وتجديد الإيمان، وتحقيق التقوى.

 

العمرة هي زيارة إلى المسجد الحرام في مكة المكرمة، وأداء مناسك العمرة، وهي عبادة تطوعية يمكن للمسلم أن يؤديها في أي وقت من السنة.

 

مناسك الحج

تتكون مناسك الحج من عدة شعائر، تبدأ بإحرام الحاج من الميقات، وهو مكان محدد يحدده الإسلام، ثم يتوجه الحاج إلى مكة المكرمة، ويؤدي الطواف حول الكعبة سبعة أشواط، ثم يقوم بالسعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط، ثم يذهب إلى منى، ويقيم فيها أيام التشريق الثلاثة، ويرمي الجمرات، ثم يذهب إلى عرفات، ويؤدي الوقوف بعرفة، وهو ركن الحج الأعظم، ثم يذهب إلى مزدلفة، ويبيت فيها، ثم يرمي الجمرات مرة أخرى، ثم يذهب إلى مكة المكرمة، ويؤدي طواف الوداع.

مناسك العمرة

تتكون مناسك العمرة من عدة شعائر، تبدأ بإحرام المعتمر من الميقات، ثم يتوجه المعتمر إلى مكة المكرمة، ويؤدي الطواف حول الكعبة سبعة أشواط، ثم يقوم بالسعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط، ثم يحل من الإحرام.

شروط الحج والعمرة

يشترط لأداء الحج والعمرة أن يكون المسلم بالغ عاقل قادر ماديا ومعنويا، وأن يكون خاليا من الموانع الشرعية، مثل الحيض والنفاس والمرض الشديد.

فضل الحج والعمرة

الحج والعمرة من أعظم العبادات في الإسلام، وهما من أفضل الأعمال التي يتقرب بها المسلم إلى الله، وهما سبب في مغفرة الذنوب، ونيل الأجر والثواب العظيم.